أبوظبي - سكاي نيوز عربية

شارك نحو 300 شخص في مسيرة بالعاصمة الكينية نيروبي،الاثنين، في تظاهرة للاحتجاج على مقتل المحامي في مجال حقوق الإنسان ويلي كيماني وموكله وسائقهما، فيما وصف المحتجون ذلك بأنه عمليات قتل خارج نطاق القضاء قامت بها الشرطة.

وحمل المتظاهرون نعشا عليه كلمات "أوقفوا القتل خارج نطاق القضاء"، وارتدى آخرون قمصانا تحمل شعارات "أوقفوا إعدامات الشرطة"، ورفع البعض لافتات تطالب باستقالة وزير الداخلية.

وتتهم جماعات حقوقية في كينيا قطاعات من الشرطة بالضلوع في عمليات قتل خارج نطاق القضاء، منها حالة كيماني وموكله وسائق سيارة أجرة بعد العثور على جثثهم الأسبوع الماضي.

ويقول مسؤولون في الشرطة إنهم يحققون في الواقعة، وسيقاضون أي ضابط يشتبه في خرقه للقانون.

وأصدرت منظمة العفو الدولية بيانا الاثنين، قالت فيه "الخطف المروع والاختفاء القسري والقتل خارج نطاق القضاء للمحامي ويلي كيماني وموكله وسائقهما... يجب أن يكون مدعاة للقلق بشأن حالة حقوق الإنسان وسيادة القانون في كينيا."