أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن عمدة لندن السابق، بوريس جونسون، الخميس، عدم نيته الترشح لزعامة حزب المحافظين الحاكم ورئاسة الوزراء، خلفا لرئيس الحكومة البريطانية، ديفيد كاميرون.

وفي خطوة مفاجئة، قال جونسون، الذي كان يعد المرشح الأبرز لخلافة كاميرون، إنه لن يترشح لزعامة الحزب الذي شهد انقسامات بسبب استفتاء عضوية بريطانيا بالاتحاد الأوروبي.

وجونسون كان قاد حملة الخروج من الاتحاد ضد كاميرون الذي كان من أشد الداعمين لبقاء بلاده، ودفعه تصويت البريطانيين لصالح الانسحاب إلى الإعلان عن عزمه الاستقالة.

وتصريح جونسون جاء بعد وقت وجيز على إعلان وزير العدل، مايكل جوف، ووزيرة الداخلية، تيريزا ماي، الترشح لقيادة حزب المحافظين ومنصب رئيس الوزراء المقبل.

وكان يعتقد على نطاق واسع أن جوف سيدعم جونسون، إلا أنه قال إنه توصل لنتيجة مفادها أن الأخير "ليس بمقدوره القيام بدور القائد أو بناء فريق (مؤهل) للوفاء بالمهمة التي ستكون بانتظاره".