أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال جون برينان مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي.آي.إيه)، الخميس، إن هناك عشرات الآلاف من مقاتلي داعش ينتشرون في العالم بشكل يزيد عن تنظيم القاعدة خلال فترة قوتها.

وأبلغ برينان لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ الأميركي بأن الوكالة قلقة من تنامي دور ليبيا كمركز عمليات للتنظيم المتشدد حيث يتواجد ما بين 5 و8 آلاف مقاتل، مقابل انخفاض هذا العدد في العراق وسوريا إلى ما بين 18-22 ألفا من 19-25 ألفا.

ونقلت رويترز عن برينان قوله "أنا قلق من تنامي دور ليبيا كمنطقة أخرى يمكن أن تشكل قاعدة لتنظيم داعش (ينطلق منها لشن) عمليات داخل أوروبا.. هذا مقلق للغاية."

وردا على سؤال بشأن الأزمة السورية، عبر برينان عن اعتقاده بأن الدعم الروسي عزز قوة حكومة الرئيس السوري بشار الأسد.

وأوضح "قبل عام كان الأسد في موقف دفاعي بينما كان مقاتلو المعارضة يشنون هجمات تحد من قدرة الجيش السوري. إنه (حاليا) في موقف أقوى مما كان عليه في يونيو من العام الماضي ".