أبوظبي - سكاي نيوز عربية

عبر مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي في روسيا عن غضبهم من تعليق حسابات شهيرة تسخر من الرئيس فلاديمير بوتن وغيره من المسؤولين الروس الآخرين، الثلاثاء.

فقد تم حجب العديد من حسابات تويتر، مثل دارث بوتن كيه.جي.بي الذي يسخر من بوتن، وحساب سوفيت سيرغي الذي يسخر من وزير الخارجية سيرغي لافروف.

وجذب الحساب الذي يسخر من بوتن أكثر من 50 ألف متابع قبل أن يغلق، إذ يوضح الرابط المؤدي إلى الحساب تعليقه، بحسب "أسوشيتد برس".

فيما قيل إن الحساب الساخر من لافروف إلى جانب حسابين آخرين يسخران من السفير والسفارة الروسية في لندن جرت استعادتها، وأصبحت متاحة للمستخدمين بعد التعليق.

ودشن مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي وسم "لا غولاغ (معسكر اعتقال سوفيتي) لدارث بوتن كيه.جي.بي" على تويتر احتجاجا.