نفذ حكم الإعدام شنقا بحق 6 عناصر من حركة طالبان، الأحد، في أول موجة أحكام إعدام يوافق عليها الرئيس أشرف غني منذ توليه السلطة عام 2014.

ووعد غني الشهر الماضي برد عسكري أقوى على حركة طالبان، متعهدا تشديد العقوبات بموجب القانون بما يشمل إعدام متمردين صدرت بحقهم أحكام.

ياتي ذلك ردا على هجوم لطالبان استهدف مكتبا للخدمات الأمنية في وسط كابل أوقع 64 قتيلا، اعتبر الأكثر دموية في العاصمة الأفغانية منذ عام 2001.

وأعلن القصر الرئاسي في أفغانستان في بيان "بموجب الدستور الأفغاني، وافق غني على إعدام 6 ارهابيين نفذوا جرائم خطيرة ضد المدنيين والأمن العام".

ونقلت "فرانس برس": "تم تنفيذ هذا الأمر اليوم نظرا إلى التزامات أفغانستان في مجال حقوق الإنسان ووفقا للقوانين الأفغانية".