أعلن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون أمام المؤتمر العام للحزب الحاكم في بيونغ يانغ، الأحد، أن بلاده لن تستخدم السلاح النووي إلا إذا "انتهكت سيادتها" قوة نووية أخرى.

كما أكد الزعيم الكوري الشمالي أن بلاده "ستفي بالتزاماتها" في مجال حظر الانتشار النووي، وستمارس ضغوطا في سبيل جعل العالم خاليا من السلاح النووي.

وكانت مجموعة خبراء أميركيين-كوريين أفادت في تقرير نشر السبت أن صورا التقطت عبر الأقمار الاصطناعية تشير إلى أن بيونغ يانغ تحضر لإجراء تجربة نووية جديدة في المستقبل القريب ستكون الخامسة لها.

وكان الزعيم الكوري الشمالي أشاد خلال افتتاحه، الجمعة، أول مؤتمر عام منذ حوالي أربعين عاما للحزب الحاكم بالتجربة النووية التاريخية التي أجرتها بلاده في 6 يناير.

ومنذ وصول الزعيم الشاب إلى السلطة في ديسمبر 2011 بعد وفاة والده، أجرت كوريا الشمالية تجربتين نوويتين وتجربتي إطلاق صواريخ بالستية.