بثت قناة تلفزيونية فرنسية ما قالت إنه تسجيل فيديو من داخل مطعم شهير بباريس شهد قيام المسلح إبراهيم عبد السلام بتفجير نفسه يوم 13 نوفمبر من العام الماضي، فقتل نفسه وأصاب عدة أشخاص آخرين.

ويظهر التسجيل، الذي بثته قناة "إم 6" الفرنسية الأحد الماضي، رجلا يسير داخل مطعم "كومبتو فلوتير" المزدحم بالرواد، بينما كان معصوب العينين قبل انفجار حقيبة كان يحملها على ظهره.

ولم يتسن التحقق من صحة الفيديو. وكانت الصور بشعة، لكن بدا رد الفعل في فرنسا صامتا.

وذكرت وكالة فرنسية لمراقبة وسائل الإعلام إنه لا يمكن القول بأن هناك أي شكاوى من بث هذه الصور.

وأودت هجمات باريس بحياة 130 شخصا وتسببت في إصابة مئات آخرين.