أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت منظمة هيومان رايتس ووتش إنه يتعين على المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وكبار مسؤولي الاتحاد الأوروبي إعادة النظر في اتفاق وقف تدفق المهاجرين واللاجئين الذي أبرمه الاتحاد مع تركيا، بينما سافروا إلى الحدود السورية لتعزيز الاتفاق "المعيب"، على حد تعبيرها.

وتأتي زيارة المسؤولين الأوروببيين، السبت، إلى مدينة غازي عنتاب الحدودية التركية، والتي تشمل مخيما للاجئين، وسط تساؤلات بشأن قانونية الاتفاق الأوروبي- التركي الذي أبرم في 20 مارس، لترحيل المهاجرين غير المؤهلين للجوء في اليونان إلى تركيا.

وقالت القائمة بأعمال مدير منظمة هيومان رايتس ووتش جوديث ساندرلاند إنه بدلا من التجول في مخيم اللاجئين الذي تم تنظيفه وتطهيره هناك، ينبغي على القادة الأوروبيين التركيز على عشرات الآلاف من السوريين المحاصرين على الحدود.  

وحثت ساندرلاند هؤلاء القادة على زيارة مركز احتجاز المهاجرين "المرحلين تعسفيا من اليونان". 

وأردفت قائلة "ينبغي أن يجعلهم (ذلك الوضع) يعيدون النظر في الاتفاق المعيب بين تركيا والاتحاد الأوروبي.