أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تعرض عشرات المهاجرين العالقين في بلدة إيدوميني اليونانية لإصابات جراء استخدام الشرطة للغاز المسيل للدموع لمنعهم من عبور الحدود اليونانية إلى مقدونيا، حسبما ذكرت منظمة "أطباء بلا حدود".

وأطلقت الشرطة هذه القنابل عندما حاول مهاجرون قبل ظهر يوم الأحد عبور السياج الحدودي، علما أن أكثر من 11 ألف لاجئ ومهاجر يطالبون منذ أكثر من شهر بفتح الحدود التي أغلقت بعد قطع "طريق البلقان" منعا لوصولهم إلى بلدان أوروبا الغربية والشمالية.

وبعد أن وقعت تركيا اتفاقا مع الاتحاد الأوروبي لإعادة اللاجئين غير الشرعيين من اليونان، وبدء عمليات الترحيل بالفعل خشي آلاف اللاجئين العالقين في اليونان ترحيلهم إلى تركيا وحاولوا بشتى الطرق عبر الحدود اليونانية إلى مقدونيا.