أبوظبي - سكاي نيوز عربية

فاز بيرني ساندرز، المرشح للانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي للرئاسة الأميركية، على منافسته هيلاري كلينتون، في مجالس الناخبين التي جرت في ولاية وايومينغ، بينما حصد المرشح الجمهوري تيد كروز كافة أصوات المندوبين في ولاية كولورادو، وفق ما ذكرت وسائل إعلام أميركية السبت.

وحصل السناتور عن فيرمونت على دعم 56 في المئة من القاعدة الديمقراطية، مقابل 44 في المئة لوزيرة الخارجية السابقة، بحسب تقديرات بثتها شبكة "سي إن إن" استنادا إلى كل الأصوات تقريبا.

وترسل هذه الولاية الصغيرة الواقعة شمال غربي الولايات المتحدة، وتضم أكثر من نصف مليون نسمة، 14 مندوبا فقط إلى مؤتمر الحزب. لكن فوزه فيها يسمح له بمواصلة تقدمه مع اقتراب الانتخابات التمهيدية الحاسمة في نيويورك في 19 أبريل.

ويسمح له هذا الفوز في وايومينغ، التي تصوت عادة لمصلحة الحزب الجمهوري، بالاقتراب قليلا من كلينتون التي تتقدم عليه بأكثر من مئتي مندوب، يضاف إليهم تأييد حوالى 500 من "كبار الناخبين" الأعضاء القدامى في الحزب الديمقراطي.

2+
.
1 / 3
.
2 / 3
.
3 / 3
.

ورفع ساندرز عدد المندوبين المؤيدين له إلى 1113 مندوبا، فيما ظلت كلينتون تتصدر عدد المندوبين بفارق لا بأس به، حيث وصل عدد المندوبين المؤيدين لها إلى 1790 مندوبا.

ويستعد ساندرز ومنافسته كلينتون لمعركة انتخابية حاسمة في نيويورك. وتعتبر كلينتون أن نيويورك ملعبها. فقد مثلت الولاية عضوا في مجلس الشيوخ وجعلت مقرها الانتخابي في بروكلين بمدينة نيويورك.

ويعكف ساندرز على تذكير الناخبين بأنه ولد ونشأ في بروكلين. وأظهرت استطلاعات الرأي في الآونة الأخيرة أن كلينتون تتقدم بأكثر من عشر نقاط في الولاية.

وعلى جبهة الجمهوريين، حصد المرشح تيد كروز، السبت، جميع أصوات مندوبي ولاية كولورادو البالغ عددهم 34 مندوبا.

في الأثناء، يحاول المرشح المنافس دونالد ترامب الحصول على أصوات ولاية نيويورك المهمة في الانتخابات التمهيدية يوم 19 أبريل.

فقد ترك ترامب المجمع الانتخابي لكولورادو لمنظميه، وتوجه إلى نيويورك حيث قام بزيارة نصب ومتحف 11 سبتمبر في مانهاتن السفلى.

وبهذه النتائج رفع كروز عدد المندوبين المؤيدين له إلى 538 مندوبا، لكن تراكب يظل متقدما عليه، حيث بلغ عدد المندوبين المؤيدين له 746 مندوبا.