قال الرئيس الأميركي باراك أوباما، الثلاثاء، إن "تدمير" تنظيم الدولة "لا يزال اولويته الاولى"، مشددا على أن رقعة سيطرة الإرهابيين في سوريا والعراق لا بدأت تتقلص.

ونقلت "فرانس برس" عن أوباما في مستهل اجتماع في البيت الابيض مع كبار المسؤولين العسكريين الأميركيين قوله: "نحن مستمرون في اضعاف قيادتهم وشبكاتهم المالية وبناهم التحتية. سوف نطبق الخناق عليهم وسوف نهزمهم".

وأضاف أوباما "كما رأينا في تركيا وفي بلجيكا، فان تنظيم الدولة لا تزال لديه القدرة على شن هجمات ارهابية خطرة"، مؤكدا أنه عازم على تكثيف جهود التحالف الدولي الذي تقوده بلاده ضد داعش.

وأدلى الرئيس الأميركي بتصريحه هذا وقد جلس الى جانبه كل من وزير الدفاع كارتر آشتون ورئيس هيئة أركان الجيوش المشتركة جو دانفورد، إضافة إلى مسؤولين عن القيادات العسكرية الأميركية في عدد من مناطق العالم.