أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اهتزت برازافيل عاصمة جمهورية الكونغو على وقع معركة بالرصاص، الاثنين، بددت هدوءا نسبيا أعقب إعادة انتخاب الرئيس دينيس ساسو نجسيو في تصويت شاب نتيجته الجدل مارس الماضي.

ونقلت رويترز عن تييري مونجالا المتحدث باسم الحكومة إن أعضاء سابقين في جماعة مقاتلة خاضت حربا أهلية ضد الرئيس دينيس ساسو نجيسو عام 1997 هاجموا مواقع للجيش والشرطة والحكومة المحلية الاثنين وأشعلوا النيران فيها قبل احتواء الهجمات.

وهدأ إطلاق النار بحلول أول الليل مع إغلاق قوات الأمن للطرق المؤدية لجنوب العاصمة، حيث أفاد شهود بوقوع تبادل كثيف للنيران بين الشرطة ومقاتلين مجهولين الساعة الثالثة فجرا بالتوقيت المحلي(0200 بتوقيت غرينتش).

وقال بعض السكان من جنوب العاصمة لجأوا لكنائس بوسط المدينة وشمالها إنهم خشوا من تجدد القتال بعد أن أثارت الحكومة شكوكا بشأن مرشحين خاسرين في انتخابات الرئاسة.