أبوظبي - سكاي نيوز عربية

احتضنت عاصمة كوريا الجنوبية، إعلانا عالميا لوقف الحروب وإحلال السلام، بمشاركة واسعة من منظمات حقوقية وخبراء قانونيين وقيادات في المجتمع المدني حول العالم.

وقال رئيس المنظمة العالمية للسلام، مان هاي لي، وهي الجهة المستضيفة والمطلقة للإعلان، إن القانون الدولي لم يعد كافيا لوقف الحروب وإحلال السلام، داعيا المجتمع المدني إلى الاضطلاع بدوره في تحقيق المسعى.

ويراهن الإعلان على منح فئات المجتمع وشرائحه دورا أوسع في وقف الحرب وتحقيق السلام، لأجل الضغط على أصحاب القرار في وقف الحروب والنزاعات.

وشارك في صياغة الإعلان خبراء في القانون الدولي والإنساني من 15 بلدا، وبوسع أي شخص أن ينضم إلى حركة عالمية لوقف الحرب.