أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعربت سياسيات في إيطاليا عن غضبهن، بعد أن نصح مرشح لبلدية روما منافسته بعدم الانضمام إلى الصراع الانتخابي بسبب حملها.

قال غيدو بيرتولاسو هذا الأسبوع إن منافسته المحتملة جيورجيا ميلوني "يجب أن تكون أما" وألا تنضم "للحملة الانتخابية الشرسة" التي ستطلب منها الاهتمام "بقذارات وحفر وعرة أثناء حضانتها".

واعتبرت التعليقات سريعا دليلا على التمييز ضد النساء في إيطاليا، حيث تعد عمالة النساء هي الأدنى بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في أوروبا.

وصفت رئيسة الغرفة الثانية للبرلمان، لورا بولدريني، الملحوظة بأنها "ذكورية وغير مقبولة" بينما أشارت وزيرة التعليم السابقة ماريستيلا جيلميني إلى افتتاحية نشرت في صحيفة مؤتمر الأساقفة الإيطاليين تنصحها بقضاء وقت أطول في المنزل بعد الولادة.