ذكرت وكالة "دوغان" التركية للأنباء أن 5 مهاجرين، بينهم طفل، غرقوا، عندما انقلب زورقهم السريع قبالة الشواطئ التركية، بينما كانوا في طريقهم إلى اليونان على أمل الانتقال منها إلى أوروبا.

وقال خفر السواحل التركي أنه أنقذ 9 أشخاص بعد أن أطلقوا نداء استغاثة، الأربعاء، وانتشل الجثث الخمسة.

وكانت المجموعة، المؤلفة من أفغان وإيرانيين، تحاول الوصول إلى جزيرة ليسبوس اليونانية في بحر إيجة.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي عرض على تركيا مساعدات بمليارات اليورو مقابل السيطرة على الهجرة غير الشرعية إلى بلدانه.

بحر إيجه.. مقبرة المهاجرين
4+
1 / 8
يصبح السفر عبر البحر محفوفا بالخطر في فصل الشتاء بالنسبة لآلاف اللاجئين الذين يعبرون من تركيا إلى اليونان
2 / 8
عدد الغرقى زاد نظرا لسوء الأحوال الجوية في بحر إيجه
3 / 8
قال خفر السواحل إنهم أنقذوا 138 مهاجرا، بينما غرق 19 مهاجرا، إثر انقلاب قاربهم الخشبي، قبالة جزيرة كاليمنوس، الجمعة
4 / 8
في حادث آخر غرق 3 أشخاص بينهم طفل ورضيع وفقد 4، وقال خفر السواحل إنه أنقذ 6 أشخاص في البحر
5 / 8
القارب الخشبي انقلب في مياه متلاطمة قبالة جزيرة ليسبوس اليونانية
6 / 8
اليونان تحولت إلى محطة توقف لأكثر من 500 ألف لاجئ ومهاجر يهربون من الصراعات في الشرق الأوسط ومناطق أخرى هذا العام
7 / 8
مهربون يعرضون تخفيضا يصل إلى 50% على التذاكر التي تكلف بين 1100 يورو و1400 يورو لمن يقوم بالرحلة في قوارب مطاطية في الطقس السيء
8 / 8
تتكلف الرحلة في القوارب الخشبية الأكثر أمانا ما بين 1800 و2500 يورو لكل مسافر

وبموجب مسودة اتفاق أبرم الاثنين وافقت تركيا على عودة جميع المهاجرين، الذين لا يحملون تصاريح إقامة أو عمل إليها، مقابل المزيد من التمويل، وتسريع إجراءات إعفاء الأتراك من تأشيرة الدخول إلى الاتحاد الأوروبي، والمحادثات الرامية إلى انضمام أنقرة إلى التكتل، المتوقفة منذ فترة طويلة.

يشار إلى أن أكثر من 130 ألف شخص وصلوا هذا العام إلى أوروبا من تركيا، التي تقع على الحدود مع إيران وكل من سوريا والعراق، اللتين تعانيان من الصراع، في حين قتل 350 شخصا في الرحلات المحفوفة بالمخاطر، وفقا للمنظمة الدولية للهجرة.