أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت الصين، السبت، عزمها زيادة إنفاقها العسكري لعام 2016 بنسبة 7.6 في المئة عن مثيلتها في العام السابق، وهي أقل زيادة منذ 6 سنوات.

وفي بداية الاجتماع السنوي للبرلمان، قالت الحكومة إنها ستخصص للإنفاق العسكري 954.35 مليار يوان، أي ما يعادل 146.67 مليار دولار، ما يوازي نحو ربع ميزانية وزارة الدفاع الأميركية للعام نفسه، التي تبلغ 573 مليار دولار.

والصين الدولة الثانية في العالم من حيث حجم الإنفاق العسكري بعد الولايات المتحدة. 

1+
.
1 / 2
.
2 / 2
.

وتنفق الصين عشرات المليارات من الدولارات على تحديث أسلحة جيشها خاصة التكنولوجيا العسكرية التي مازالت متأخرة عن نظيرتها الغربية.

وتقول وسائل إعلام غربية إن الصين تعلن رسميا عن موازنة عسكرية "أقل بكثير" من تلك الحقيقية.

يشار إلى أن القوة العسكرية الصينية تتألف إجمالا من 2.3 مليون فرد، فيما يصل عدد أفراد الاحتياط إلى نحو 800 ألف، بينما يقدر عدد القوات شبه العسكرية بنحو 4 ملايين فرد.

ومن هذه القوات، يبلغ عديد القوات البرية 1.6 مليون فرد، بالإضافة إلى 250 ألف فرد في سلاح الجو ومثلهم تقريبا في سلاح البحرية، الذي يضم أكثر من 26 مدمرة وما يزيد على 50 فرقاطة، بالإضافة إلى عشرات السفن البرمائية ومئات الزوارق القتالية، ناهيك عن عشرات الغواصات، ومن بينها 8 غواصات نووية على الأقل.