أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يصوت السويسريون، الأحد، على مبادرة تقدم بها حزب قومي يميني، من شأنها أن تقود إلى الطرد التلقائي للأجانب الذين يرتكبون حتى الجرائم الصغيرة.

ونقلت "أسوشيتد برس" عن استطلاعات للرأي أن المنافسة تحتدم في الاقتراع الذي يقود إلى طرد تلقائي للأجانب في جرائم شديدة مثل الاغتصاب والقتل، وكذلك في جرائم صغيرة مثل القيادة المتسرعة أو إهانة الشرطة إذا ارتكبت مرتين خلال فترة 10 أعوام.

ويأتي الاستفتاء عقب جهود متكررة في السنوات الأخيرة لتشديد الإجراءات ضد الأجانب، والتي يقول عنها حزب الشعب السويسري إنها ليست كافية، وإن الاستفتاء يمثل إرادة الشعب، فيما يقول منتقدون إن الإجراء سيصم الأجانب بشكل غير منصف.