أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت مجموعة التنسيق الرباعي المشرفة على عملية السلام في أفغانستان، الثلاثاء، إن محادثات السلام المباشرة بين الحكومة الأفغانية ومسؤولي طالبان ستبدأ مطلع مارس، وتسعى هذه المحادثات لوضع حد للحرب التي بدأت قبل 15 عاما.

وأوضحت المجموعة في بيان أن باكستان ستضيف المحادثات على أراضيها، وذلك عقب اجتماع ضم أعضاء المجموعة في العاصمة الأفغانية كابل، وفق ما أفادت وكالة "فرانس برس".

وتضم المجموعة مسؤولين من الولايات المتحدة والصين وباكستان.

وقال البيان إن الدول الأربع: "تدعو طالبان وجميع الجماعات إلى المشاركة بممثلين مخولين من قبلهم في الجولة الأولى من محادثات السلام المباشرة مع الحكومة الأفغانية والمتوقع أن تجري في الأسبوع الأول من مارس 2016".

والتقى ممثلون عن مجموعة التنسيق في كابل في الجولة الرابعة من المحادثات التي تهدف إلى العودة إلى عملية السلام التي توقفت الصيف الماضي بعد الإعلان عن وفاة زعيم طالبان الملا محمد عمر.

وتعيش حركة طالبان حالة من الانقسامات العميقة حول شرعية زعيمها الملا اختر منصور، وانشق فصيل عن الحركة مع نهاية عام 2015.

وتسعى هذه المحادثات إلى إنهاء الحرب التي أسفرت عن سقوط 11 ألف قتيل مدني، بينهم نحو 3500 في عام 2015 الذي يعد الأكثر دموية للمدنيين منذ عام 2009.