أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اعتقلت الشرطة الإندونيسية عشرات الأشخاص للاشتباه بأنهم "متشددين"، وذلك في جزيرة جاوة، في حين تستعد السلطات لتشديد قوانين مكافحة الإرهاب عقب الهجوم الدموي الذي شهدته جاكرتا الشهر الماضي.

وقال الناطق باسم شرطة جاوة الوسطى العقيد ليليك دارمانتو، إن الشرطة ألقت القبض في ساعة مبكرة من صباح السبت على ستة وثلاثين رجلا أثناء مشاركتهم في تدريب على النمط العسكري داخل "معسكر" يقع على المنحدرات النائية لجبل سومبينغ.

وتحقق الشرطة في علاقات محتملة للموقوفين مع جماعات متشددة. وخلال المداهمة، ضبطت الشرطة بنادق هوائية وأسلحة بيضاء وكتبا ورايات.

وفي مداهمة أخرى، احتجزت الشرطة خمسة رجال مساء الجمعة في مالانغ، وهي مدينة تقع في مقاطعة جاوة الشرقية.

وقدمت حكومة إندونيسيا للبرلمان تشريعا جديدا لمكافحة الإرهاب من شأنه أن يمكن السلطات من احتجاز مشتبه بهم ضالعين في أعمال إرهاب لمدة تصل إلى ستة أشهر.