أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل جندي وشرطي تركيين، الخميس، في هجوم لمسلحين من حزب العمال الكردستاني على دورية في شرناك جنوب شرقي تركيا.

ويأتي الحادث عقب انفجار استهدف قافلة عسكرية للجيش التركي في منطقة ليجي بديار بكر جنوب شرقي البلاد، مما أسفر عن سقوط 7 قتلى وعدد من الجرحى.

وأضافت المصادر أن التفجير وقع عند مرور القافلة على طريق سريع يربط ديار بكر أكبر مدينة في جنوب شرق تركيا، والتي يقطنها غالبية من الأكراد .

ويأتي الانفجار غداة مقتل 28 شخصا وإصابة العشرات في انفجار سيارة مفخخة في أنقرة لدى مرور حافلات عسكرية قرب مقر القوات المسلحة والبرلمان ومبان حكومية.

والهجوم هو الأحدث في سلسلة تفجيرات منذ العام الماضي أُلقيت بالمسؤولية فيها على تنظيم "داعش"، بينما تنغمس تركيا أكثر في الحرب الدائرة بسوريا المجاورة، وتواجه التوترات في جنوبها الشرقي الذي يهيمن على سكانه الأكراد.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن "تصميم تركيا على التصدي لمن يقفون وراء تلك الهجمات يتزايد"، وإنها لن تتردد عن ممارسة حقها في الدفاع عن النفس.