أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن مدير الشرطة الوطنية الإندونيسية، الاثنين، اعتقال ناشطين ينتمون إلى 3 مجموعات متطرفة مؤيدة لتنظيم داعش، كانوا ينوون شن هجمات على مراكز رسمية.

وأوضح مدير الشرطة بدر الدين هايتي أن الاعتقالات تأتي بعد استجواب 33 مشتبها بهم، قام 17 منهم بدور مباشر في اعتداءات جاكرتا التي أسفرت عن 4 قتلى في 14 يناير بوسط العاصمة، أما الـ 16 الآخرون فهم أعضاء في 3 مجموعات على صلة بداعش.

وأضاف مدير الشرطة أن إحدى هذه المجموعات تسلمت 1،3 مليار روبية (86 ألف يورو) من الأردن والعراق وتركيا، و9 مسدسات مسروقة من سجن إندونيسي، لتنفيذ هجمات على مقر قيادة الشرطة في مطار سوكارنو-هاتا الدولي قرب جاكرتا.

وتابع هايتي أن مجموعة أخرى كانت تنوي شن هجوم بسيارة مفخخة على مجمع للشرطة في حي الأعمال في جاكرتا، فيما كانت المجموعة الثالثة تنوي شن هجمات بالسكاكين على عناصر من الشرطة في الشوارع.

وكشفت التحقيقات عن شبكة معقدة من الناشطين الإندونيسيين الذين يأتمرون بقادة يقاتلون في سوريا، وعن تسلل داعش إلى مناطق بعيدة عن معاقله في الشرق الأوسط.