أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت الأمم المتحدة، الأحد، إن عدد الضحايا المدنيين في الحرب بأفغانستان سجل معدلات قياسية للعام السابع على التوالي خلال عام 2015، مع تفشي العنف في البلاد عقب انسحاب معظم القوات الدولية.

وأضافت المنظمة الدولية في تقريرها السنوي عن عدد الضحايا المدنيين إن 3545 على الأقل من غير المقاتلين لقوا حتفهم كما أصيب7457 جراء القتال في زيادة بلغت 4 بالمئة عن عام 2014، كما ارتفع عدد الجرحى بنسبة 9 بالمئة، وفق ما أوردت وكالة "رويترز ".

وأشارت إلى هذه الحصيلة من القتلى المدنيين تعد الأكبر منذ عام 2009، موضحة أن 62 بالمئة من القتلى سقطوا جراء هجمات شنها متمردو حركة طالبان، فيما ألقي باللوم على القوات الحكومية والموالية لها بقتل 17 بالمئة، و 2 بالمئة على القوات الدولية.

وقال نيكولاس هايسوم، رئيس بعثة المساعدة التابعة للأمم المتحدة في أفغانستان، في بيان، إن" الضرر الذي لحق بالمدنيين غير مقبول تماما."