أبوظبي - سكاي نيوز عربية

استضافت العاصمة الباكستانية إسلام أباد اجتماعا لممثلين عن باكستان وأفغانستان والولايات المتحدة والصين، السبت، من أجل وضع خريطة طريق لمحادثات السلام مع حركة طالبان في أفغانستان.

وعبر مستشار رئيس وزراء باكستان للشؤون الخارجية سرتاج عزيز في كلمة افتتاحية عن أمله في أن تضع المجموعة اللمسات الأخيرة على خريطة الطريق من أجل حوار مباشر بين الحكومة الأفغانية والفصائل المختلفة في حركة طالبان.

وتعثرت مساعي السلام العام الماضي بعد وفاة مؤسس حركة طالبان وزعيمها الملا محمد عمر قبل عامين، مما كشف عن انقسامات شديدة في صفوف الحركة.

لكن الحركة عادت ووضعت في يناير الماضي مجموعة مطالب كشرط مسبق للدخول في المحادثات.

وتضمنت هذه المطالب إزالة اسم الحركة من قائمة سوداء للأمم المتحدة والاعتراف الرسمي بالمكتب السياسي للحركة والإفراج عن سجناء سياسيين.