أبوظبي - سكاي نيوز عربية

استأنف جوهر تسارناييف، أحد منفذي الهجوم الذي وقع في أبريل 2013 في بوسطن، حكم الإعدام الصادر بحقه وقرارا بمنع إعادة محاكمته.

ويقبع الشاب، البالغ من العمر 22 عاما، في سجن "آي دي إكس فلورانس" في ولاية كولورادو، الذي يخضع لإجراءات أمنية مشددة.

واستأنف محامو  تسارناييف بدورهم قرار المحكمة حرمانه من محاكمة جديدة، في وثائق أرسلت إلى المحكمة الفيدرالية في بوسطن، وفق ما نقلت رويترز.

وكانت هيئة محلفين رأت بالإجماع، في 15 مايو الماضي، أنه يستحق الإعدام لـ30 تهمة مرتبطة بالتفجيرات، فضلا عن مقتل شرطي وجرائم أخرى وقعت خلال فراره.

وقتل في التفجيرات، التي وقعت خلال سباق الماراتون في المدينة، 3 أشخاص بينهم طفل وجرح 264  آخرون في 15  أبريل 2013.

وكان جوهر تسارنايف وهو مسلم أميركي من أصل شيشاني، طالبا جامعيا في التاسعة عشرة من العمر، عند تنفيذ التفجيرين مع شقيقه الأكبر تيمورلنك الذي قتل أثناء ملاحقته.