أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حذرت وزارة الخارجية الأميركية، الجمعة، مواطنيها المسافرين إلى إيران، لا سيما حملة الجنسيتين، من أنهم قد يواجهون خطر الاعتقال في هذا البلد.

وصدر التحذير بعدما أفرجت إيران عن 5 أميركيين بينهم 4 من مزدوجي الجنسية، في تبادل للسجناء تزامن مع رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران مع بدء تطبيق اتفاق يقضي بتقليص برنامجها النووي.

ونقلت "رويترز" عن الخارجية الأميركية إن التحذير يهدف إلى "تأكيد وإبراز خطر الاعتقال والاحتجاز الذي يواجهه المواطنون الأميركيون في إيران خاصة مزدوجي الجنسية".

وتابع بيان الخارجية: "لا تزال في إيران عناصر عديدة معادية للولايات المتحدة"، مضيفا أن إيران "لا تزال تضيق على المواطنين الأميركيين وتعتقلهم وتحتجزهم.. وبصفة خاصة مزدوجي الجنسية" منذ توقيع الاتفاق النووي في يوليو الماضي.