أبوظبي - سكاي نيوز عربية

انقطع التيار الكهربائي، الجمعة، عن 90 بالمئة من كراتشي، أكبر وأغنى مدينة في باكستان، مما أحدث شللا في الحياة الطبيعية.

وتساهم كراتشي التي تشهد أعمال عنف ويسكنها 23 مليون نسمة، بنصف الدخل القومي لباكستان، كما تضم البورصة والبنك المركزي وميناء عملاقا.

ودفع الانقطاع الثالث للكهرباء خلال شهر، المتاجر والمستشفيات والشركات، إلى استخدام المولدات الاحتياطية مع انطفاء الأنوار، بما في ذلك  مقر المجلس المحلي.

لكن التعاملات في بورصة المدينة لم تتوقف بالرغم من انقطاع التيار الكهربائي حتى وقت الظهيرة، بحسب ما ذكرته رويترز.

من جانبها، قالت شركة المرافق الخاصة التي تدير إمدادات الكهرباء، إن مستويات الرطوبة المرتفعة تسببت في سقوط خط نقل كهربي مما أسفر عن انقطاع التيار، صباح الجمعة.

وأوضحت شركة "كي ألكتريك" في بيان على تويتر أن الكهرباء انقطع بسبب المستويات العالية للرطوبة، لا بفعل البنية التحتية.

وسبق لرئيس الوزراء الباكستاني، نواز شريف، أن تعهد لدى بلوغه السلطة في 2013  بإصلاح مشكلة الكهرباء، لكن باكستان لا زالت تجد صعوبة في توفير الكهرباء لسكانها البالغ عددهم 190  مليون نسمة وقطاع الصناعة فيها.