أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حث رئيس الوزراء البلجيكي تشارلز ميشيل فرنسا على إيجاد حل لوضع مخيمات اللاجئين التي تؤوي آلاف المهاجرين الذين يتخذون من الأراضي البلجيكية معبرا في محاولة الوصول إلى بريطانيا.

وأصبح مخيم كاليه الفرنسي -الذي يطلق عليه اسم "الغابة" بسبب أوضاعه البائسة- يمثل شوكة في جانب العلاقات الفرنسية مع بريطانيا إذ يحاول كل طرف إلقاء مسؤولية المهاجرين على عاتق الطرف الآخر.

وشددت فرنسا إجراءات الأمن حول مخيم كاليه، ويقول مسؤولون بلجيكيون إنه نتيجة لذلك تتزايد محاولات المهاجرين الوصول إلى بريطانيا عن طريق بلجيكا.

وقال مسؤول بلجيكي إن ميشيل أرسل خطابا لنظيره الفرنسي مانويل فالس يحث فيه فرنسا على إيجاد حل للمخيمين.  

ومع امتداد أزمة اللاجئين في مختلف أرجاء أوروبا زاد عدد قاطني مخيم كاليه إلى نحو أربعة آلاف مهاجر، وأقيم مخيم آخر قرب دنكرك. والمنطقتان تفصلهما عن بريطانيا رحلة قطار أو عبارة.

مخيم من حاويات السفن في كاليه