أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بدأ مدعون أوكرانيون، الخميس، تحقيقا جنائيا في نشر الشركتين الأميركيتين للمشروبات كوكا كولا وبيبسيكو خريطة على الإنترنت، أظهرت القرم جزءا من روسيا.

ونقل جورجي لوجفينسكي -وهو مشرع من حزب رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك- عن خطاب رسمي أرسله إليه مكتب المدعي العام جاء فيه "أساء مسؤولو شركتي كوكا كولا وبيبسيكو استخدام سلطاتهم، ما ألحق ضررا بالغا بمصالح أوكرانيا".

وجاء في الخطاب أن الخرائط نشرت على الموقع الرسمي لكوكا كولا وبيبسيكو.

وكتب لوجفينسكي على فيسبوك "يمكن سجن مسؤولي كوكا كولا وبيبسيكو. الادعاء العام في أوكرانيا بدأ إجراءات تقاضي جنائية وفق المادة الأولى من قانون 1-364 من القانون الجنائي الأوكراني".

ويخول القانون الذي أشار إليه لوجفينسكي للادعاء العام القبض على المشتبه بهم حتى 3 أشهر.

وكانت كوكاكولا ذكرت، الشهر الماضي، أن وكالة إعلان هي التي غيرت الخريطة -التي نشرت في 30 ديسمبر بصفحة كوكا كولا على فكونتاكتي -وهي شبكة اجتماعية روسية تشبه فيسبوك- دون الرجوع للشركة.

يشار إلى أن روسيا أعلنت ضم شبه الجزيرة من أوكرانيا في مارس 2014، ما دعا الحكومات الغربية لإدانة الأمر، وفرض عقوبات اقتصادية على روسيا. ورفضت أوكرانيا ومعظم الدول الأخرى الاعتراف بذلك الضم.