أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت وسائل إعلام في إندونيسيا، الأحد، أن شخصا آخر لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بجروح أصيب بها في هجوم شنه متشددون في العاصمة الإندونيسية جاكرتا الأسبوع الماضي.

وأدى الهجوم الذي شُن يوم الخميس بالرصاص والقنابل، الذي أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنه، إلى قتل نحو 30 شخصا في الحي التجاري بالعاصمة، وفق ما نقلت "رويترز"، وكان 5 من المهاجمين بين القتلى.

ونقل موقع "ديتيك دوت كوم" الإخباري على الإنترنت عن محمد اقبال المتحدث باسم شرطة جاكرتا قوله إن "موظفا في بنك قريب توفي متأثرا بجروحه السبت".