أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ينتخب حزب الديموقراطية الجديدة المحافظ في اليونان، الأحد، رئيسه الجديد بين مرشحين اثنين، هما فانغيليس ميماراكيس، ورئيسه السابق بالوكالة وكيرياكوس ميتسوتاكيس، نجل رئيس الوزراء السابق.

ويرتقب أن يدلي نحو 400 ألف ناشط من الحزب في الاقتراع، على أن تعلن النتائج مساء الأحد، وفق ما ذكرت رويترز.

وتكبد حزب الديقراطية الجديدة هزيمتين متتاليتين، العام الماضي، أمام حزب سيريزا اليساري، بعدما حكم اليونان لأربعين سنة بالتناوب مع حزب باسكوك الاشتراكي.

واستقال زعيم حزب الديمقراطية الجديدة، انطونيس ساماراس، في يوليو، وتم تعيين ميماراكيس، رئيسا بالوكالة، غير أنه استقال ديسمبر الماضي، بسبب خلافات داخل الحزب.

وتقدم ميماراكيس الذي يوصف بالصريح عن "ليبرالية اجتماعية ذات وجه انساني"،  في الدورة الأولى، أواخر ديسمبر الماضي، على ميتسوتاكيس، وزير الاصلاح الاداري السابق في حكومة ساماراس.