أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت كوريا الجنوبية الجمعة أن جيشها استأنف بث الدعاية عبر مكبرات الصوات على الحدود مع جارتها الشمالية بدءا من منتصف ظهر الجمعة، ويأتي هذا متزامنا مع عيد ميلاد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وقالت سول إن هذا يأتي "كجزء من الإجراءات لمواجهة التجربة النووية الرابعة التي أجرتها كوريا الشمالية الأربعاء" بحسب وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء.

وأشارت يونهاب إلى أن بث الدعاية عبر مكبرات الصوت ضد كوريا الشمالية يتم في 11 وحدة عسكرية واقعة في الجبهات الأمامية ابتداء من منتصف نهار الجمعة، مشيرة إلى أن بيونغيانغ "ستظهر ردود فعل قوية حيث تعتبر بث الدعاية المناهضة لها محاولة إهانة رمز كرامتها الأول".

وكانت الدولتان توصلتا في شهر أغسطس الماضي إلى اتفاق بشأن وقف بث الدعاية عبر مكبرات الصوت، التي تعتبر "إحدى الطرق النفسية القوية ذات التأثير الفاعل على الجنود الشباب في كوريا الشمالية".

وتشمل الدعاية بث "رسائل تقدم التنمية الكورية الجنوبية وتنتقد قضية حقوق الإنسان في بيونغيانغ وتحتوي على أحدث الأغاني الموسيقية الكورية الجنوبية وغيرها"، وفقا ليونهاب.

ويتم البث عبر مكبرات صوت أثناء الليل، ويصل إلى مسافة 24 كيلومترا خلال الليل و10 كيلو مترات خلال النهار.

كذلك يأتي استئناف بث الدعاية متزامنا مع عيد ميلاد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، الأمر الذي يتوقع فيه حدوث ردود فعل قوية من كوريا الشمالية.