أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مسؤول حكومي رفيع إن الشرطة الكينية اعتقلت شخصا يشتبه بأنه من مقاتلي حركة الشباب، في مدينة مومباسا الساحلية الثلاثاء، وضبطت أسلحة كانت معدة للإستخدام في هجمات عشية العام الجديد في المدينة وهي الهجمات التي تم إحباطها.

وقال مفوض مقاطعة مومباسا نيلسون ماروا، في مؤتمر صحفي إن أربعة مشتبه بهم آخرين تمكنوا من الفرار خلال المداهمة منهم متشددان مطلوبان بتهمة المشاركة في هجمات كبيرة على كينيا منذ عام 2013.

وأضاف ماروا "هؤلاء الرجال شاركوا في مخططات كبيرة لشن هجمات في البلاد ولهم صلة بالهجمات التي وقعت على جامعة جاريسا وفي مقاطعة لامو".

وتابع "خططوا لمهاجمة شواطئ عامة في مومباسا خلال العام الجديد حيث يوجد الكثير من الأشخاص، لكن مستوى الأمن الذي كثفناه هناك حال دون ذلك".

وقتلت حركة الشباب 148 طالبا في الهجوم على جامعة جاريسا في أبريل الماضي. وفي يونيو قتلت الحركة 65 شخصا خلال فترة 24 ساعة داخل وحول مبيكيتوني في مقاطعة لامو الواقعة أيضا شرقي البلاد.