أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت السلطات الأفغانية إن الانفجارا الذي حصل في مدينة جلال أباد شرق أفغانستان حيث تقع القنصلية الهندية، لم يسفر عن إصابات.

وكانت القنصلية الهندية قد هوجمت، الأحد، من قبل مسلحين، وفق ما نقلت فرانس برس عن السلطات.

وأوضح عطاء الله خوقياني، الناطق باسم حاكم ولاية ننغرهار، وكبرى مدنها جلال أباد أن الهدف ليس مؤكدا بعد، لكن دورية تابعة للشرطة كانت تمر حيث وقع الانفجار، مضيفا ان "المتفجرات وضعت في سلة مهملات".

من جانبه، قال الناطق باسم وزارة الخارجية الهندية، فيكاس سواروب، إن القنصلية الهندية ليست المستهدفة من الانفجار الذي وقع في حي يضم قنصليتي باكستان وإيران.

وقال دبلوماسي هندي في القنصلية إن  الانفجار وقع على بعد 200 متر من المبنى، مؤكدا أنه لم يؤد إلى اصابات.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار، لكن المصالح الهندية استهدفت مرتين منذ السبت في هجومين كبيرين، أحدهما ضد القنصلية في مزار الشريف شمال افغانستان، والآخر ضد قاعدة عسكرية في اقليم البنجاب بشمال الهند.

ويأتي الهجومان بعد 10 أيام على زيارة رئيس الوزراء الهندي، نارندرا مودي، إلى أفغانستان ثم باكستان، في مسعى إلى نسف جهود التقارب بين نيودلهي واسلام اباد، وفق متابعين.