أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن رئيس مفوضية المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، ديزيريه أويدراوغو، الخميس، أن قادة تلك الدول اتفقوا الخميس على "منع" ارتداء النقاب في بلدانهم، للحد من العمليات الانتحارية التي قامت بها نساء منقبات في هذه المنطقة من القارة.

وقال أويدراوغو في ختام قمة استغرقت يومين لهذه المنظمة الإقليمية في أبوجا في نيجيريا، إن رؤساء الدول المشاركين "سيتخذون إجراءات لمنع كل الثياب التي تجعل من المستحيل تحديد هوية الشخص"، في إشارة خاصة إلى النقاب الذي يخفي خصوصا وجه المراة.

وسبق أن حظرت تشاد ارتداء النقاب على مجمل أراضيها في يونيو الماضي، إثر اعتداء انتحاري مزدوج في نجامينا. كما اتخذت الكاميرون والنيجر إجراءات مماثلة في يوليو في بعض المناطق التي تشهد هجمات انتحارية.

وأضاف المسؤول الإفريقي أن على دول إفريقيا الغربية التحرك "مع الأخذ بعين الاعتبار أوضاعها الخاصة وبيئاتها الثقافية".

ولجأت جماعة بوكو حرام مرارا إلى نساء للقيام بعمليات انتحارية. ولم تشمل هذه الهجمات شمال نيجيريا فحسب، بل أيضا بلدانا مجاورة مثل تشاد والنيجر وشمال الكاميرون.

ووقع آخر اعتداء انتحاري الأربعاء في مدينة مافا في شمال شرق نيجيريا، حيث هاجمت أربع نساء حاجزا للجيش. وأعلن مسؤول محلي أن أعمارهن تراوحت بين تسع و12 عاما.