نقلت "أسوشيتد برس" عن مسؤول قضائي فرنسي، قوله إن المحققين يحاولون التحقق مما إذا كان مشتبه به رئيسي في هجمات باريس الدامية قد اشترى نحو 10 صواعق من متجر متخصص خارج باريس في سبتمبر أو أكتوبر.

وأضاف المسؤول القضائي أن المحققين يبحثون ما إذا كانت الصواعق بيعت إلى صلاح عبد السلام، الهارب الذي تستهدفه عملية مطاردة كبرى.

وأفادت صحيفة "لو باريزيان" السبت، أن مدير شركة في منطقة فال دواز، شمالي غرب باريس، تعرف على عبد السلام بعد أن صدرت ملصقات المطلوبين وتواصل مع الشرطة ليقول إنه باعه صواعق كهربائية.

وقال المسؤول القضائي إن المحققون يفحصون ما إذا كان الرجل الذي أفيد بأنه اشترى الصواعق هو عبد السلام، أحد الفارين بعد الهجمات التي قتل فيها 130 شخصا.