أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دان البابا فرنسيس، الجمعة، "الظلم الفظيع" في القارة الإفريقية، نتيجة الفساد وعدم التوزيع العادل للثروات.

وقال البابا أمام حشد من الكينيين في كنيسة القديس "يوسف العال" في إحدى الضواحي الفقيرة بالعاصمة نيروبي: "كيف لا أنتقد أشكال الظلم الذي تتعرضون له؟ والظلم الفظيع للتهميش في المدن يتجلى بالجروح التي تتسبب بها الأقليات التي تحتكر السلطة والثروة، وتبذر الأموال بأنانية، بينما تضطر الأغلبيات المتزايدة للجوء إلى ضواح مهملة ملوثة ومهمشة".

وانتقد البابا أيضا "أشكالا جديدة من الاستعمار" تجعل من البلدان الإفريقية "تروسا في آلة" وتعرضها لشتى أنواع "الضغوط لحملها على تبني سياسات تهميش مثل سياسة الحد من المواليد".

وقال البابا إن هذه السياسات تهدف إلى إضفاء شرعية على التوزيع غير العادل للثروات، حيث تحتكر أقلية أنماطا استهلاكية يتعذر تعميمها.