أبوظبي - سكاي نيوز عربية

توفي مستشار ألمانيا الغربية السابق هيلموت شميت، الذي تزعم البلاد لمدة 8 سنوات في ذروة الحرب الباردة، الثلاثاء، عن عمر يبلغ 96 عاما، حسبما قال مكتبه.

وكان شميت ثاني مستشار لألمانيا الغربية من الحزب الديمقراطي الاشتراكي خلال الفترة من عام 1974 إلى عام 1982، وكان مؤيدا بارزا للتكامل الأوروبي.

وأصبح مستشارا في وقت أزمة لألمانيا الغربية، إذ حل محل ويليبرانت الذي أجبر على الاستقالة عندما اكتشف أن أقرب مساعديه جونترجويلوم كان يتجسس لحساب وكالة المخابرات الألمانية الشرقية.

وفي نفس الوقت تعين على شميت أن يتعامل مع تداعيات أزمة النفط في عامي 1973 و1974.

وقالت وسائل إعلام ألمانية إن شميت أصيب بعدوى بعد إجراء جراحة لإزالة تخثر دموي في ساقه قبل شهرين، وتوفي، الثلاثاء، في مدينة هامبورغ مسقط رأسه.

وفي السنوات الأخيرة كان شميت مدخنا شرها، وكان ضيفا على البرامج الحوارية، وفاز باحترام الكثير من الألمان باعتباره رجل دولة مخضرم أكثر من الفترة التي قاد فيها بلاده.