أبوظبي - سكاي نيوز عربية

مثل 88 متهما بتهريب البشر أمام محكمة في العاصمة التايلاندية بانكوك،الثلاثاء،خلال جلسة اجرائية للنظر في الأدلة وقوائم الشهود قبل بدء انعقاد المحاكمة.

وأفاد مسؤول قي المحكمة أن النظر في أقوال 500 شاهد، سيستغرق حوالي سنتين، مما يعني أن صدور الأحكام في القضية التي أثارت استياء دوليا سيستلزم وقتا طويلا.

ويأتي التحقيق الذي أسفر عن اعتقال عدد من المتهمين، بعد اكتشاف 30 جثة في مقبرة قرب مخيم لتهريب البشر في منطقة أحراج قرب الحدود مع ماليزيا.

وأوضح سوناي باسوك، الباحث المختص بشؤون تايلاند في منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية، أن المحاكمة ستستغرق وقتا طويلا، مؤكدا أن من الضروري متابعة التحقيق مع آخرين."

ويتعرض مهاجرون من مسلمي الروهينغا القادمين من شرق ميانمار لدى عبورهم إلى ماليزيا وتايلاند، للاحتجاز في ظروف قاسية، كما قد يتم دفع الفدية لتحريرهم.