أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن حزب المعارضة البورمية بزعامة أونغ سان سو تشي فوزه في الانتخابات البرلمانية بنسبة 70 في المائة من مقاعد البرلمان، فيما أقر الحزب الحاكم بالهزيمة.

وقال المتحدث باسم حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية "إننا بصدد الفوز بأكثر من 70% من المقاعد عبر البلاد، لكن اللجنة الانتخابية لم تعلن النتائج رسميا بعد".

في المقابل، أقر الحزب الحاكم في ماينمار بالهزيمة، قائلا إنه سيقبل نتيجة الانتخابات.

وفي آخر انتخابات اعتبرت حرة في 1990 تفاجأت السلطة العسكرية بفوز الرابطة الوطنية للديمقراطية. لكن النتائج لم يعترف بها ولم تتمكن حينها زعيمة المعارضة الخاضعة للإقامة الجبرية من التصويت.