رد حزب العمال الكردستاني، الخميس، على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان -التي تعهد فيها "بتصفيتهم"- بالتخلي عن وقف إطلاق النار الذي أعلنوه قبل شهر من جانب واحد.

واعتبر حزب العمال الكردستاني، أن حزب العدالة والتنمية الحاكم، الذي استعاد الأغلبية البرلمانية في انتخابات تشريعية الأحد الماضي "يتأهب للحرب".

وقال بيان للحزب: "انتهى وقف القتال المعلن من جانب واحد، نظرا لسياسة الحرب التي ينتهجها حزب العدالة والتنمية (الحاكم) والهجمات الأخيرة"، بحسب ما ذكرت وكالة "فرات" للأنباء. 

وتعهد أردوغان -الذي أشرف على عملية سلام دامت عامين مع حزب العمال الكردستاني قبل أن تنهار في يوليو- الأربعاء، باستمرار قتال المسلحين الأكراد حتى "تصفية" آخر واحد فيهم.

وقتل 18 شخصا في اشتباكات مع الجيش جنوب شرقي تركيا ذي الأغلبية الكردية، الخميس، ما رفع حصيلة أعمال العنف هذا الأسبوع إلى 40 تقريبا.

وكان حزب العمال الكردستاني قد أعلن وقف إطلاق النار في العاشر من أكتوبر، قبل الانتخابات البرلمانية التي أجريت في الأول الجاري.