أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشف تقرير صادر عن وكالة مكافحة غسيل الأموال الأسترالية أن التقارير بشأن "تمويل الإرهاب" تضاعفت 3 مرات العام الماضي عن العام السابق.

وقال التقرير إن هناك 100 شخص مشتبه بهم لتحويلهم ما يصل إلى 38 مليون دولار أميركي من أستراليا إلى المنظمات المتشددة.

وأوضحت الوكالة  في تقريرها السنوي الصادر هذا الأسبوع، أنها سجلت  زيادة كبيرة في "تقارير الأمور المشتبه بها" التي تربط عمليات التحويل المالي لجماعات مسلحة متشددة في الخارج.

وقالت إنه خلال العام 2014/2015، بلغ عدد حالات التحويل المالي 367 حالة مقابل 118 حالة في السنة السابقة، بحسب ما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية.

وأوضح التقرير أن تمويل الإرهاب في أستراليا مرتبط بعدد من الأستراليين الذي انضموا لجماعات مسلحة في سوريا والعراق.

وقال إن من بين الأموال المحولة، هناك 7 ملايين دولار تم تسليمها نقدا، بعد إخراجها من أستراليا واستخدمت في شن هجمات فردية وعمليات مختلفة من قبل المسلحين المتشددين.

كما استخدمت أموال أخرى من المبلغ الذي تم تحويله للجماعات المتشددة في دعم أسر القتلى من المسلحين المتشددين الذين قتلوا في عمليات مسلحة في تلك الدول.