قتل 3 أشخاص وأصيب آخرون بجروح بعدما فجرت انتحارية نفسها، السبت، في مدينة مايدوغوري في شمال شرق نيجيريا، بحسب ما أفاد سكان.

ووقع الهجوم في منطقة دالا يازارام في المدينة، غداة مقتل 55 شخصا على الأقل في هجومين شمال شرق البلاد، بينهم 28 في مايدوغوري نفسها.                            

وبحسب شهود عيان، فإن انتحاريتين كانتا في المكان لكن تم إيقاف واحدة، فيما فجرت الثانية نفسها وسط سكان.

وقال شوايبو أومارا لوكالة "فرانس برس"، وهو حارس في محطة للوقود قريبة من المكان، إن "3 أشخاص قتلوا وأصيب عدد كبير بجروح. لقد تم إيقاف إحدى الانتحاريتين قبل أن تفجر نفسها".

وأشار شاهد آخر يدعى كالي مهدي إلى أنه تم نقل المصابين إلى المستشفى.

وأكد محمد كنار من الوكالة المدنية لإدارة الحالات الطارئة أن "تفجيرا وقع صباح اليوم في مايدوغوري. عناصرنا متواجدون في المكان لاجلاء الضحايا. ولكن لا معلومات لدي حاليا عن عدد الضحايا".

ولم يتم تبني الاعتداء على الفور، لكن يشتبه في قيام جماعة بوكو حرام في استهداف مايدوغوري مجددا.

وتقع مايدوغوري في شمال شرق نيجيريا معقل بوكو حرام، التي تأسست في العام 2002، وأعلنت تمردا مسلحا في 2009 أوقع أكثر من 17 ألف قتيل وأدى إلى نزوح 2.5 مليون شخص.