أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أحدثت الفيضانات، التي ضربت منطقة الكوت دازور، جنوبي فرنسا، اضطرابا كبيرا، متسببة بقطع التيار الكهربائي عن أكثر 1800 منزل.

وذكرت فرانس برس أن فرق الإغاثة والأشغال العامة واصلت عملها، الثلاثاء، فيما كانت مناطق "وانتيب" و"ماندولويو" و"فالوريس موجان" الأكثر تضررا جراء الفيضان.

وحذرت السلطات الفرنسية مواطنيها، مجددا، من علب الكهرباء والكابلات الأرضية.

وأربكت الفيضانات حركة القطارات السريعة، فمن أصل 10 قطارات، لن يقوم سوى قطار واحد برحلة بين باريس ونيس. كما سستوقف جميع القطارات الأخرى في تولون كما أفادت الشركة الوطنية الفرنسية لسكك الحديد.

وتكبدت شركة النقل بالسكك الحديد أضرارا جسيمة في عدة مواقع، فيما يتوقع المسؤولون بها أن تعود الحركة إلى الوضع الطبيعي، السبت المقبل.