أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الغارة الجوية على مستشفى في قندوز بأفغانستان، السبت، ودعا لإجراء تحقيق عادل في الحادث.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود إن غارة يعتقد أن من شنها قوات تحالف تقوده الولايات المتحدة بأفغانستان قتلت 19 من أفراد طاقمها والمرضى بينهم 3 أطفال في مستشفى تديره المنظمة.

وأضاف بيان المكتب الصحفي للأمين العام للأمم المتحدة: "يدين الأمين العام بقوة الغارات الجوية في قندوز بأفغانستان التي نتج عنها وفاة وإصابة مسعفين ومرضى في مستشفى أطباء بلا حدود في الثالث من أكتوبر"، وفقا لوكالة "رويترز".

وقال البيان أيضا إن "المستشفيات والعاملين في المجال الطبي يتمتعون بحماية واضحة بموجب القانون الإنساني الدولي".

ودعا بان لإجراء تحقيق "شامل وعادل في الهجوم من أجل تحديد المسؤولية".