أعاقت أعمال العنف في عاصمة إفريقيا الوسطى، بانغي، عمل الصليب الأحمر، ومنعت عمال الإغاثة من انتشال الجثث أو نقل المصابين، وذلك بعد تجدد أعمال العنف الطائفي.

وقال مدير الصليب الأحمر في الجمهورية، أنطونيو مباو-بوغو، إن فرق الصليب الأحمر لم تتمكن من أداء مهامها منذ يوم السبت عقب تجدد المواجهات، حسب ما أوضحت وكالة أسوشييتد برس.

وقتل ما لا يقل عن 42 شخصا في أعمال العنف، من بينهم صبي قطع رأسه، بحسب وكالة الأمم المتحدة للطفولة.

واندلعت مواجهات جديدة صباح الأربعاء بين ميليشيات مسيحية ومسلمة بالقرب من حي تقطنه أغلبية مسلمة بالعاصمة.