أبوظبي - سكاي نيوز عربية

دافعت ميانمار عن قرار بمنع 800 ألف شخص من أقلية عرقية من التصويت في انتخابات نوفمبر، قائلة إن حاملي البطاقة الخضراء لا يمكنهم التصويت في الانتخابات الأميركية.

وبحسب "أسوشيتد برس"، أثار وزير الخارجية وانا مونغ الضحك يوم الخميس في مجلس العلاقات الخارجية عندما شبه موقف الرعايا الأجانب الذين يسمح لهم بالعيش والعمل في الولايات المتحدة بما يسمى في ميانمار بحاملي "البطاقة البيضاء"، والكثير منهم من مسلمي الروهينغا الذين لا دولة بهم.

وفي مارس، أعلنت ميانمار أن بطاقات الهوية المؤقتة ملغاة. وكان بوسع من يحملونها التصويت في الانتخابات الوطنية الأخيرة التي أجريت في 2010، لكن لن يكون بوسعهم التصويت هذه المرة.

وأثار القرار انتقادات دولية، وهي آخر مؤشر على التمييز ضد أقلية مضطهدة ولا دولة لها. ويعيش الكثير من الروهينغا في ميانمار منذ عقود.