أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قدم قاض بالمحكمة العليا في الأرجنتين عمره 97 عاما، اختلف مع الحكومة بشأن قدرته على أداء وظيفته، استقالته، الثلاثاء، لكنها لن تصبح سارية إلا في اليوم التالي لرحيل الرئيسة كريستينا فرنانديز عن منصبها.

وفي وقت سابق هذا العام شككت حكومة فرنانديز في قدرة القاضي كارلوس فايت على البقاء في منصبه ودعا مسؤولون كبار بالحكومة إلى إجراء فحوصات طبية لتقييم صحته الذهنية والبدنية.

ووفقا لوكالة رويترز، أصر فايت على أنه بصحة جيدة. واتهم معارضون للحكومة إدارة فرنانديز بالسعي إلى إبداله بقاض أكثر تعاطفا معها وسط سلسلة تحقيقات بشأن الفساد واتهامات بتدخل سياسي في السلطة القضائية.

وقال فايت في رسالة نشرها مركز الإعلام القضائي الأرجنتيني:"يسعدني أن أخاطب رئيسة الجمهورية لغرض تقديم استقالتي".

وأضاف أنه سيتنحى في 11 ديسمبر، وهو اليوم التالي لرحيل فرنانديز عن منصبها.

وجرت انتخابات رئاسية في الأرجنتين في أكتوبر، لكن فرنانديز لم ترشح نفسها لأن الدستور يحظر عليها الترشح لفترة رئاسية ثالثة.