أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت مصادر أمنية، الجمعة، أن طائرات حربية تركية قصفت أهدافا لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق الليلة الماضية في أحدث سلسلة ضربات جوية على المقاتلين الأكراد، فيما يزداد الصراع بجنوب شرق تركيا حدة.

وأضافت المصادر أن أكثر من 15 طائرة حربية قصفت مواقع يتمركز فيها حزب العمال الكردستاني في قنديل والزاب وإفاشين في جبال شمال العراق، وفقا لوكالة رويترز.

وأوضحت أن الهجمات بدأت قبل منتصف الليل بقليل واستمرت حتى الخامسة فجرا (02:00 بتوقيت غرينتش).                               

وفي ديار بكر كبرى مدن منطقة جنوب شرق تركيا، التي تقطنها أغلبية كردية، قالت مصادر أمنية إن مسلحين يشتبه بأنهم من حزب العمال الكردستاني فتحوا النار على مطعم يرتاده أفراد الشرطة في الحي التجاري الرئيسي صباح الجمعة فأصابوا مدنيا و3 من الشرطة أحدهم بجروح خطيرة.

وإلى الجنوب دخل حظر تجول على مدار الساعة في بلدة الجزيرة يومه الثامن، إذ يقول ساسة موالون للأكراد إن 21 مدنيا قتلوا وتصاعدت حدة أزمة إنسانية منذ أن فرضت السلطات حظر التجول لمحاربة مقاتلي حزب العمال الكردستاني، فيما يقول وزير الداخلية التركي إن عشرات المسلحين ومدنيا قتلوا.

واعترضت الشرطة التركية، الخميس، "المسيرة الطويلة" التي بدأها نواب أكراد لإدانة فرض حظر التجول في مدينة جيزرة جنوب شرق البلاد، التي تشهد منذ أسبوع معارك عنيفة بين الجيش والمتمردين الأكراد.            

وتصف أنقرة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة حزب العمال الكردستاني بأنه منظمة إرهابية، إذ بدأ الحزب تمردا انفصاليا عام 1984 وراح أكثر من 40 ألف شخص ضحية الصراع.           

وقتل المئات من المسلحين وأفراد الأمن منذ استئناف القتال بين حزب العمال الكردستاني والدولة التركية بعد انهيار وقف إطلاق النار في يوليو لتتحطم عملية سلام بدأت عام 2012 لإنهاء الصراع المستمر منذ 3 عقود.