أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد المتحدث باسم سجن "إنسجينا" في مدينة سان فرانسيسكو الأميركية، تسجيل حالة إصابة بمرض المحاربين القدماء، وذلك بالتزامن مع ظهور أعراض الالتهاب الرئوي على عشرين آخرين، ما أفضى إلى إغلاق مرفق خاص بالمياه في السجن.

المتحدثة باسم إدارة التأديب وإعادة التأهيل في كاليفورنيا، دانا سيماس، أوضحت أن السجين المصاب والمعتقلين الآخرين، الذين ظهرت عليهم علامات المرض، يخضعون حاليا للعلاج في المستشفى. كما قالت إنه لا توجد حالات خطيرة بين السجناء.

ودعت سيماس مسؤولي الصحة العامة إلى اتخاذ التدابير اللازمة عند استخدام المياه، إلى حين تبين مصدر المرض، على اعتبار أن السجن يأتي بالماء من الخارج، سواء تعلق الأمر بالمياه المعبأة، أو بالمراحيض المتنقلة.

وتشمل أعراض المرض ارتفاعا في درجة الحرارة، والسعال الحاد، مع الصداع والقشعريرة وآلام العضلات، وقد تبلغُ فترة حضانة المرض غير المعدي عشرة أيام، وينتقل عبر استنشاق هواء ملوث بالبكتيريا.