أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال وزير العدل الألماني هيكو ماس في مقابلة مع وكالة "رويترز" إن فيسبوك يتعين أن يمتثل للقوانين الألمانية التي تحظر المشاعر العنصرية حتى اذا كان من المحتمل ان يكون ذلك مسموحا به في الولايات المتحدة في اطار حرية التعبير.

وقال ماس الذي اتهم شركة فيسبوك بعدم بذل جهود كافية لإحباط المشاركات العنصرية والكراهية على منصتها للإعلام الاجتماعي إن ألمانيا ليس لديها تسامح مع مثل هذا التعبير وتتوقع من الشركة التي يوجد مقرها بالولايات المتحدة أن تتسم بيقظة أكبر.

وقال ماس: "هناك شىء واحد واضح: إذا كانت شركة فيسبوك تريد القيام بنشاط في ألمانيا حينئذ يجب أن تلتزم بالقوانين الألمانية. لا يهم أننا لأسباب تاريخية لدينا تفسير أكثر صرامة لحرية التعبير من الولايات المتحدة.

وأضاف "إنكار المحرقة والتحريض على الكراهية العنصرية هي جرائم في ألمانيا ولا يهم إذا كانت بثت على فيسبوك أو تم التلفظ بها علانية في ساحة السوق".

وأرسل ماس رسالة إلى ريتشارد آلان مدير السياسات العامة لفيسبوك في دبلن قائلا إنه تلقى شكاوى كثيرة من مستخدمين بأنه تم تجاهل احتجاجاتهم على مشاركات عنصرية. واقترح اجتماعا في برلين يوم 14 سبتمبر.

وماس هو زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي الذي ينتمي ليسار الوسط. وواجه الحزب سيلا من رسائل البريد الإلكتروني العنصرية والاتصالات الهاتفية والتهديد بالقنابل بعد ان شجب رئيسه سيغمار غابرييل "غوغاء" مناهضين للاجئين كانوا وراء عنف مناهض للاجئين في بلدة هيدينو في شرق البلاد.

وكانت البلدة القريبة من دريسدن مسرحا لمواجهات عنيفة في مطلع الأسبوع الماضي حيث احتج متطرفون يمينيون على وصول نحو 250 لاجئا إلى ملجأ محلي، ورشقوا الشرطة بالزجاجات والحجارة وهتف بعضهم "يحيا هتلر".

وقالت متحدثة باسم فيسبوك إن الشركة اخذت مخاوفه بجدية وانها تولي اهتماما بالاجتماع مع وزير العدل. وقال ماس إنه يتطلع لهذا الاجتماع.

وأضاف:"من المصلحة الأصيلة لشركة فيسبوك أن لا يتم استخدامها كمنصة لمحتوى عنصري".